اخبار الولاية

تعاون مشترك بين الهلال الأحمر السوداني فرع نهر النيل وغرفة طوارئ الخريف لتعزيز صمود المجتمعات المحلية

عطبرة ، 16 مايو 2024:الاتصال والنشر(منصة إعلام نهرالنيل) _

عقدت جمعية الهلال الأحمر السوداني فرع ولاية نهر النيل، اليوم، اجتماعًا هامًا مع غرفة طوارئ الخريف بالولاية، لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك في إطار تدخلات الجمعية عبر مشروع “تغيير مخاطر الكوارث والتأقلم مع التغيرات المناخية”.

ويُهدف المشروع إلى تعزيز صمود المجتمعات المحلية في مواجهة تحديات التغير المناخي، من خلال حلول مستدامة لمواجهة مخاطر الخريف والفيضانات.

وناقش الاجتماع خطط الاستعداد للموسم القادم، حيث شدد الأستاذ إمام الدين محمد أحمد، مدير فرع الهلال الأحمر السوداني بالولاية، على ضرورة تعاون جميع الجهات المعنية لمواجهة مخاطر الخريف.

كما أعلن عن تنظيم الجمعية لورشة عمل لمناقشة الدروس المستفادة من خريف العام الماضي ووضع خطط استباقية لمواجهة تحديات الخريف الحالي.

وشدد الأستاذ إمام الدين محمد أحمد، مدير فرع الهلال الأحمر السوداني بولاية نهر النيل، على ضرورة استجابة المانحين والشركاء لتعزيز التعاون مع الجمعية ولجنة طوارئ الولاية لمواجهة تحديات الخريف. وأعلن عن توسيع نطاق تدخلات الجمعية لتشمل مناطق جديدة في جنوب الولاية، وتحديدًا محليتي شندى والمتمة، مع الاستمرار في تقديم الخدمات لمحليتي بربر وأبوحمد بشمال الولاية.

فيما أثنى المهندس أسامة مصطفى، مدير مشروعات الهلال الأحمر السوداني بولاية نهر النيل، على تعاون غرفة طوارئ الخريف المثمر خلال الاجتماع الذي عقد اليوم لمناقشة خطط الاستعداد لموسم الخريف القادم.

وأشار إلى جاهزية المانحين والشركاء لتمويل مشروع “تغيير مخاطر الكوارث والتأقلم مع التغيرات المناخية”، ما سيسمح بتوسيع نطاق تدخلات الهلال الأحمر وتقديم خدمات أفضل للمجتمعات المحلية المتضررة.

بدورها جددت الأستاذة إسراء محمد علي، منسق مشروع الكوارث في جمعية الهلال الأحمر السوداني فرع ولاية نهر النيل،حرص الجمعية على تنظيم ورشة عمل لمناقشة الدروس المستفادة من خريف العام الماضي ووضع خطط استباقية لمواجهة تحديات الخريف الحالي.

من جانبه ثمن المهندس سمير سعيد، وزير البنى التحتية ورئيس غرفة طوارئ الخريف بالولاية، جهود جمعية الهلال الأحمر السوداني في دعم غرفة طوارئ الخريف. وأشاد بتواصلهم الدؤوب مع المنظمات الخارجية لتأمين تمويل مشروعات الاستعداد للخريف.

وتم الاتفاق خلال الاجتماع على عدد من المناطق في الولاية التي تتأثر بالخريف، على أن يتم العمل على تنفيذ مشاريع لتخفيف مخاطر الفيضانات في هذه المناطق.

وبهذه الخطوات، تُساهم جمعية الهلال الأحمر السوداني فرع ولاية نهر النيل بشكل فعال في تعزيز صمود المجتمعات المحلية في مواجهة تحديات التغير المناخي، وضمان سلامتهم وأمنهم من مخاطر الكوارث الطبيعية.

**#الهلالالأحمرالسوداني #ولايةنهرالنيل #التغيرالمناخي #مخاطرالكوارث #المجتمعات_المحلية

◾الاتصال والنشر بجمعية الهلال الأحمر فرع نهرالنيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى