Uncategorized

قائد الفرقه الثالثه مشاه بشندي والمدير التنفيذي للمحلية لدي مخاطبتهم النفرة الشعبية المسلحة وتجمع معسكرات الكرامة لعدد من قري ومناطق جنوب شندي يؤكدان بأن شندي مقبرة لأي متمرد وخائن وعميل

شندي/منصة إعلام نهر النيل :وليد حسين الفحل_

حيا اللواء ركن حمدان عبد القادر داؤود قائد الفرقة الثالثة مشاة بشندي الجموع الحاشدة المسلحة ومسنتفري معسكر الكرامة رقم ٢٨ بمنطقة مويس بوحدة جنوب شندي جاء ذلك لدي مخاطبتة النفرة الشعبية المسلحة وتجمع معسكرات مناطق حوش بانقا وقري القليعات ومويس والنقراب وافتتاح معسكر الكرامة رقم ٢٨ بقري البر والتقوي بحضور وزير الشباب والرياضة بولاية نهر النيل الاستاذ لؤي مصطفي محمد المشرف علي معسكرات الكرامة بمحلية شندي والمدير التنفيذي للمحلية الاستاذ خالد عبد.الغفار الشيخ والعميد ركن عادل الأفندي رئيس لجنة الاستنفار والعقيد ركن جبريل عوض مضوي رئيس شعبة العمليات والعقيد ركن حافظ فتح الرحمن رئيس شعبة التوجيه المعنوي والاعلام العسكري ووكيل ناظر عموم الجعليين وناظر عموم الفادنية وعمدة العبابدة وعدد مقدر من القيادات التنفيذية والشعبيه بالمحلية وحيا حمدان قبيلة الرشايدة التي قدمت قوافل الدعم والاسناد للقوات المسلحة بجانب مواقفها الوطنية الداعمة لوحدة السودان وقال بأن هذا الحشد يؤكد بأن الشعب السوداني يقف مع قواته المسلحة لانها جاءت من رحم الشعب السوداني مؤكدا بان القوات المسلحه لن يكون بينها خائن او عميل ولن تنكسر في وجة التمرد وقال حمدان باننا نرفع التمام والجاهزية للقائد العام بأن شباب البر والتقوي وأهل جنوب شندي جاهزين لحمل السلاح للذود عن حمي الوطن مؤكدا بأن القوات المسلحة لن تسمح باي ارتزاق او عميل وتعهد بتسليح كافة المستنفرين
فيما حيا المدير التنفيذي لمحلية شندي الاستاذ خالد عبد.الغفار الشيخ اهل جنوب شندي واستجابتهم السريعه لنداء القائد العام للقوات المسلحة وتنفيذ موجهات والي ولاية نهر النيل وأكد المدير التنفيذي بأن المستنفرين من الكرامة الاولي في الصفوف الاماميه من المعركة مع قواتهم المسلحة وان الكرامة الثانية جاءت اعداد للرجال لحماية الدين والوطن وارسل الاستاذ خالد من مويس رسائل لكل المتمردين بان المقاومة الشعبية تحمل السلاح وجاهزة للمشاركة في معركة الكرامه والقتال جنبا الي جنب مع القوات المسلحه وان شندي توحدت علي كلمة واحدة تحت راية القوات المسلحه وان نهر النيل لن تؤتي من شندي
وقال الفريق اول شرطة محجوب حسن سعد عضوء اللجنة العليا لدعم واسناد القوات المسلحة قال بان خيارنا الوحيد هو الانتصار علي المتمردين والقضاء عليهم وان المقاومة الشعبية هي صاحبة القرار وأضاف قائلا بان اهل شندي علي قلب رجل واحد تجمعهم البندقية ضد المليشيا المتمردة
فيما أكد ناظر عموم الجعليين الناظر محمد إبراهيم حاج محمد ودالبيه ان هذه الوقفه تمثل لحمة وطنية في تاريخ السودان رافضا اي محادثات مع المليشيا المتمردة والجلوس مع الاوباش المرتزقة التي حاولت مسح الهوية السودانية وأضاف بأن القوات المسلحة هي خط أحمر ولانسمح بالمساس بها واستهدافها
ممثل المنطقة أكد جاهزية المنطقة للوقوف مع القوات المسلحه وان ابطالهم يحملون السلاح للدفاع عن الدين والوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى